المواضيع الأخيرة
»  الايمان خلاصة الفطرة السليمة.......(حكم واقوال بعض الاعراب)
الثلاثاء مايو 07, 2013 3:38 pm من طرف معز قرني

» مولد الهدى
الأحد يناير 06, 2013 5:24 pm من طرف معز قرني

» رحيق الأزمنه-وأسماء في حياة الشكابة
الإثنين أغسطس 20, 2012 1:29 pm من طرف هندي الزبير

» شهر رمضان المبارك
الأربعاء يوليو 25, 2012 5:18 am من طرف الوسيله بابكر

» موضوع دمه تقيل
الأحد يوليو 22, 2012 10:28 pm من طرف ابو تمام جعفر

» ادب الحماسة وأثره في انسان السودان
الثلاثاء يونيو 05, 2012 4:22 pm من طرف هندي الزبير

» شعر في قبيلة الكواهلة
الأربعاء أبريل 25, 2012 4:50 am من طرف زاهر محمد

» أجمل الكلمات وأصدق العبارات (1)
الأربعاء فبراير 01, 2012 3:50 am من طرف عيدالله البلك

» مبروك التأهل للدرجة الثالثة
الإثنين يناير 30, 2012 3:28 pm من طرف الوسيله بابكر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

حقيقة الانسان

اذهب الى الأسفل

حقيقة الانسان

مُساهمة  ود بابكر في الأربعاء مايو 18, 2011 4:20 pm

الأنسان مجموع مركب من النفس والبدن وأنه أشرف الحيوانات وخلاصة المخلوقات،ركبه الله تعالى فى احسن صورة روحا وبدنا وخصصه بالنطق والعقل سرا وعلنا،وزين ظاهره بالحواس والحظ الأوفى وخصه بالقوى ما هو اشرف وأقوى،وهيأ للنفس الناطقة الدماغ واسكنه أعلى مكانة واحسن رتبة وزينه بالفكر والذكر والحفظ وسلط عليه الجواهر العقلية،لتكون النفس أميره والعقل وزيره والقوى جنوده،والحس المشترك مريده والأعضاء خدمه،والبدن محل مملكته والحواس يسافرون فى جميع الأوقات فى عالمهم ويلتقطون الأخبار الموافقة والمخالفة،ويعرضونها على الحس المشترك الذى هو واسطة بين النفس والحواس على باب المدينة وهو يعرضها لتختار ما يوافق وتطرح ما يخالف.فمن هنا نرى الأنسان عالم صغير من حيث انه يتغذى وينمو..... قالوا:نبات .ومن حيث انه يحس ويتحرك قالوا:حيوان.ومن حيث انه يعلم حقائق الأشياء قالوا: ملك فصار جامع لهذه المعانى،فأذا صرف همه الى جهة من هذه الجهات ليلتحق بها فان كان قد صرف او وجه همته الى الجهة الطبيعية فيكون راضيا من امر دنياه بالتغذى،وان كان وجه همته الى الحيوانية فيكون اما غضوبا كسبع،أو أكولا كبقرة أو شرها كخنزير أو جزعا ككلب أو حقودا كجمل أو متكبرا كنمر أو ذا روغان كثعلب أو يجمع هذا كله فيكون شيطانا مريدا وان كان وجهته وهمته الى الجهة الملكية فيكون متوجها الى العالم الأعلى ولا يرضى ان يكون فى منزلة سفلى.وقال تعالىوفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا)الأسراء70.فالأنسان الذى هو شديد الأهتمام بالشىء عارف ذاته وغافل عن جميع اعضاءه الظاهرة والباطنة فيكون المركب الأول وهو النفس متعرض لخطر الثواب والعقاب باق بعد الموت اما فى نعيم كقوله تعالىبل أحياء عند ربهم يرزقون)ال عمران169.واما فى جحيم وشقاوة كقوله تعالىالناريعرضون عليها غدوا وعشيا)غافر46.وروى ان رسول الله قال:فى يوم بدر لما قتل صناديد قريش{ ياعتبة يا شيبة قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا،فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا؟}فقيل يا رسول الله:تناديهم وهم اموات؟فقالوالذى نفسى بيده ما أنتم بأسمع منهم لكلامى،لكنهم لايقدرون على الجواب)حديث صحيح رواه مسلم. وهذه النفس فى البدن كالوالى فى مملكته والقوى والأعضاء كالخدم له وهو متصرف فيها وهى مجبرة على طاعته لا تستطيع مخالفته فالبدن مملكة النفس ومدينته والقلب واسطة المملكة والأعضاء كالخدم والغضب صاحب الشرطة وهو عبد مكار خبيث يتمثل بصورة الناصح سم قاتل ودأبه منازعة الوزير الناصح والقوة المتخلية فى مقدم الدماغ كالخازن.واللسان كالترجمان والحواس الخمس جواسيس وقد وكل كل واحدمنهما بأخبار ناحية من النواحى.فقد وكل العين بالالوان والسمع بعالم الأصوات وكذلك باقى الحواس يلتقطوا الأخبار ويبلغوها الى الحس المشترك الذى هو صاحب البريد وبدوره يسلمها الى الخازن الذى يقوم بحفظها لكى تستعمل النفس منها ما تحتاج اليه وقت الحاجة فى تدبير مملكته وهذه النفس ابدى الوجود لكنهم تنتقل من حال الى حال ومن دار الى دار.وقد ذكر على رضى الله عنه فى بعض خطبه:انما خلقتم للأبد من دار الى دار تنتقلون من الأصلاب الى الأرحام ومن الأرحام الى الدنيا ومن الدنيا الى البرزخ ومن البرزخ الى الجنة او النار ثم تلا قول الله عز وجل( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخرى)طه55.فيجب علينا ان ننتبه ان نعمل صالحا حتى نخلد فى الجنة بأذن الله تعالى..

ود بابكر

عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 23/02/2010
العمر : 37
مكان الاقامة (البلد /الولاية) : قطر --الدوحة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى