المواضيع الأخيرة
»  الايمان خلاصة الفطرة السليمة.......(حكم واقوال بعض الاعراب)
الثلاثاء مايو 07, 2013 10:38 am من طرف معز قرني

» مولد الهدى
الأحد يناير 06, 2013 12:24 pm من طرف معز قرني

» رحيق الأزمنه-وأسماء في حياة الشكابة
الإثنين أغسطس 20, 2012 8:29 am من طرف هندي الزبير

» شهر رمضان المبارك
الأربعاء يوليو 25, 2012 12:18 am من طرف الوسيله بابكر

» موضوع دمه تقيل
الأحد يوليو 22, 2012 5:28 pm من طرف ابو تمام جعفر

» ادب الحماسة وأثره في انسان السودان
الثلاثاء يونيو 05, 2012 11:22 am من طرف هندي الزبير

» شعر في قبيلة الكواهلة
الثلاثاء أبريل 24, 2012 11:50 pm من طرف زاهر محمد

» أجمل الكلمات وأصدق العبارات (1)
الثلاثاء يناير 31, 2012 10:50 pm من طرف عيدالله البلك

» مبروك التأهل للدرجة الثالثة
الإثنين يناير 30, 2012 10:28 am من طرف الوسيله بابكر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

ماهي حكاية احلام زلوط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماهي حكاية احلام زلوط

مُساهمة  ود بابكر في الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 10:51 am

اليوم سنتعرف على (زلوط)..!! نعم (زلوط) شخصياً، الكل يعرفه ويضرب به الأمثال في كل ما يتعلق بـ المستحيل، أنا وأنت والجميع سمع بـ (أحلام زلوط)، ولا أحد يعرفه ولا يعرف بـ ماذا حلم بـ الضبط، ولكن .. اليوم أعتبر نفسك قد تعرفت على المدعو (زلوط)، اسمه الحقيقي (هشام)، فـ هو شاب تخرج منذ خمس سنوات قضاها في رحلة البحث عن العمل ولُقّبَ بـ (زلوط) . المهم أن (زلوط) كان يقضي النهار في البحث عن وظيفة، ويعود عصراً ليجلس تحت ظل شجرة أمام منزلهم مع أصحابه، وهم في جلساتهم يتحاورون حول الحائل المائل وانتشار العطالة والبطالة بينهم.!

(2)

ذلك اليوم .. كان هو اليوم الذي سار به المثل المشهور (أحلام زلوط)، عندما عاد (زلوط) من رحلة طويلة قضاها في البحث عن عمل، لم يترك باب شركة إلا وطرقه، رمى أوراقه بـ المنزل وخرج لـ الشجرة لينفث عن زهجه بـ الدردشة مع أصحابه، حياهم وجلس بينهم وقال:

- يعنى هسع العلماء ديل .. اخترعوا الطيارة .. والغواصة .. والأقمار الصناعية .. وما قادرين يخترعوا حاجة تنهي العطالة دي؟!!

ضحك صاحبه (محمد) وقال:

- الظاهر دي الحاجة الوحيدة الغلبتم .. لكن رايكم شنو .. تعالوا نفكر لينا في اختراع يقضي على العطالة نهائياً؟!

أجابه (عمر) بـ إحباط:

- مافي .. العطالة دي المشكلة الوحيدة الما عندها حل جذري!!

تدخل (زلوط):

- أنا عندي فكرة اختراع ممكن يقضي على العطالة نهائياً.!!

التفت إليه الجميع، ثم هتف به (محمد):

- شنو؟ .. كدي ورينا اختراعك ده .. يمكن .. يعني والله اعلم .. تحل لينا مشكلة العطالة دي؟!

حمحم (زلوط) ثم قال:

- طبعاً إنتو عارفين إنو نحنا كـ مواطنين مشهورين بالنقة الكتيرة ؟!!

قاطعه (عمر):

- وده علاقتو شنو بالعطالة؟

زلوط: ياخي أصبر نتم ليك ..

ثم أضاف:

- يعني يا جماعة النقة دي ممكن نستفيد منها في حل مشكلة العطالة..!

قاطعه (عمر) مرة أخرى:

- لا .. لا إنتا الظاهر الليلة شارب ليك حاجة!؟

صرخ فيه (زلوط) بـ غضب:

- ما تقاطعني … أصبر أكمل كلامي!!

- خلاص واصل .. نشوف النقة دي حـ تحل مشكلة العطالة كيف؟!

جر (زلوط) نفسه بعمق ثم واصل:

- يا جماعة افترضو مثلاً إنو في شركة اخترعت جهاز يحول (النقة) إلى (كهرباء) .. يعني واحد نقناق زي عمر ده ممكن يولد زي عشرة كيلو واط في دقيقتين .. وفي خمسة ساعات ممكن يولد كهرباء تشغل مصنع نسيج ليوم كامل .. ويطلع مصاريفو بي ارتياح .. أها رايكم شنو في الاختراع ده؟!!

صمت الجميع برهة وهم ينظرون إلى (زلوط) في دهشة وارتياب، وكسر (عمر) حاجز الصمت:

- والله إنتا الليلة ما براك؟!!

قاطعه (زلوط):

- والشركة دي ممكن تعين ملايين الخريجين .. وتخت قدام أي واحد مكرفون بس .. وتخليهم ينقنقوا ويولدوا كهرباء ..وكمان دي مهنة ما دايرة أي مؤهلات .. وكل ما الواحد كان صوتو غليد .. وحلقو مانع .. حـ يكسب أكتر..!!

ضحك (خالد) وقد استهوته الفكرة:

- زاتو نرتاح من الجمرة الخبيثة دي .. يعني لو في الأسرة واحد نقناق ممكن يشغل التلفزيون والثلاجة.. وممكن يكوي بي مكوة الكهرباء .. وزول يسألو مافي .. دي كهرباء جابها بي نقتو.. والله فكرتك سمحة..!!

ثم نحو (زلوط) وقال له:

- لكن يا زلوط .. جهازك ده لازم يكون عندو اسم ؟!

أجابه:

- ممكن نسميهو (جهاز النقناقونيتر)!!!

ثم تكلم (زلوط) بـ رصانة:

- وبعدين ممكن الشغلانة تتطور .. يعني ندمج النقناقونيتر مع التلفزيون مثلاً .. ويجي واحد صوتو غليد زيك كده يا عمر .. وينهر التلفزيون نهرة واحدة .. ويحضر السهرة بي مزاج!!

عمر: هوي .. يا ناس .. هووي .. والله بتبالغو عديل؟!!

خالد: وجهاز النقناقونيتر ده طبعاً ممكن الواحد يشيلو معاهو زي الموبايل .. وفي أوقات فراغك ممكن تنقنق فيهو تولد ليك كم كيلو واط كده بدل تكون قاعد ساي!!

ارتفع صوت (عمر) قائلاً:

- أها يا (زلوط) .. أعمدة الكهرباء دي يودوها وين بعد داك؟!

خلف (زلوط) رجله وقال بـ لامبالاة:

- والله ياخي .. ممكن يقلعوها كلها كده .. ويبطحوها في الواطة دي .. يعملوها شوارع زلط!

صاح فيه (عمر) بـ غيظ:

- طيب والسلوك؟!

- السلوك دي .. يعني .. ممكن يوزعوها على المواطنين .. يعملوها حبال غسيل وللا أي حاجة!

صفق (عمر) بيديه في تعجب وحيرة وقال:

- غايتو جنس أحلام وأوهام .. جهاز النقناقونيتر بتاعك ده حقو تسميهو (أحلام زلوط)!

صرخ فيه (زلوط):

- أها ممكن الجهاز يطور أكتر .. بدل ما يحول (الطاقة النِقيّة) يعني طاقة النقة يحولها إلى (طاقة حركية)!!

- ودي بعملوها كيف؟

- الواحد ممكن يفتح تنك العربة وينقنق فيهو ربع ساعة .. والنقة دي توصلو من العربي لـحدّي الحاج يوسف..!!

ثم أضاف (زلوط):

- يعني النقة بدل الجاز والبنزين ؟!

خالد: بعدين ممكن جهاز النقناقونيتر ده يساهم في انتشار الثقافة وزيادة الوعي العام في المجتمع!!

عمر: كيف؟

خالد: يعني الناس الـ بـ تشحن الجهاز بـ النقة .. ينقنقوا يقولوا شنو .. دقيقتين والواحد راسو بفضى .. لازم يقروا من كتاب .. وبي كده يثقف نفسو على الأقل.. وللا ما كدي؟!

نهض عمر قائلاً:

- أنا ماشي .. إنتو ناس خياليين ساي .. وبعدين جهازكم ده .. الشركة الصنعتو ممكن تشغل ليهو شريط أي فنان وتقلبو بـ الجنبتين .. وتولد الكهرباء .. لا خريجين نقناقين .. ولا يحزنون!!!.


ود بابكر

عدد المساهمات: 27
تاريخ التسجيل: 22/02/2010
العمر: 33
مكان الاقامة (البلد /الولاية): قطر --الدوحة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى