المواضيع الأخيرة
»  الايمان خلاصة الفطرة السليمة.......(حكم واقوال بعض الاعراب)
الثلاثاء مايو 07, 2013 3:38 pm من طرف معز قرني

» مولد الهدى
الأحد يناير 06, 2013 5:24 pm من طرف معز قرني

» رحيق الأزمنه-وأسماء في حياة الشكابة
الإثنين أغسطس 20, 2012 1:29 pm من طرف هندي الزبير

» شهر رمضان المبارك
الأربعاء يوليو 25, 2012 5:18 am من طرف الوسيله بابكر

» موضوع دمه تقيل
الأحد يوليو 22, 2012 10:28 pm من طرف ابو تمام جعفر

» ادب الحماسة وأثره في انسان السودان
الثلاثاء يونيو 05, 2012 4:22 pm من طرف هندي الزبير

» شعر في قبيلة الكواهلة
الأربعاء أبريل 25, 2012 4:50 am من طرف زاهر محمد

» أجمل الكلمات وأصدق العبارات (1)
الأربعاء فبراير 01, 2012 3:50 am من طرف عيدالله البلك

» مبروك التأهل للدرجة الثالثة
الإثنين يناير 30, 2012 3:28 pm من طرف الوسيله بابكر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

يوميات عوض شلهته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يوميات عوض شلهته

مُساهمة  هندي الزبير في الأربعاء مايو 26, 2010 3:38 am

عوض شلهته طلق زوجته .. لا لعيب خلقي فيها وانما لأنه يعتقد بأنها نذير شؤم عليه ... وفي المحكمة ... وقف عوض شلهته امام القاضي يحكي ويشكي ويشرح اسباب ودوافع الطلاق حتى لم يدع شيئاً لم يقله ..

بينما وقفت الزوجة الصامته ولم تنطق بكلمة ... قال شلهته .. تصور يا سيادة القاضي .. اول يوم رأيتها فيه كانت في زيارة الى بيت الجيران فأوقفت سيارتي عند الباب الخلفي وذهبت لأتلصص من بعيد، وما هي الا ثوان حتى سمعت صوت اصطدام عظيم فهرعت لأجد عربة جمع القمامة قد هشمت سيارتي. وفي اليوم الذي ذهب اهلي لخطبتها .. توفيت والدتي في الطريق وتحول المشوار .. من منزل العروس الى مدافن العائلة .. وفي فترة الخطوبة كنت كل مرة اصطحبها الى السوق يلتقطني الرادار. واذا حدث وخففت السرعة استلمت مخالفة مرورية بسبب وقوف في مكان ممنوع !! فهل هذا طبيعي سيادة القاضي ..؟!

ويوم العرس شب حريق هائل في منزل الجيران، فامتدت النيران الى منزلنا والتهمت جانباً كبيراً من المطبخ. وفي اليوم التالي جاء والدي لزيارتنا فكسرت ساقه، بعد ان تدحرج من فوق السلم ودخل المستشفى وهناك قالوا لنا انه مصاب بداء السكري على الرغم من تمتعه بصحة جيدة واخذناه للعلاج الى الخارج ولم يعد يومها للبلاد ... الى الآن. وكلما جاء اخي وزوجته لزيارتنا، دب خلاف مفاجئ بينهما، واشتعلت المشاجرات واقسم عليها بالعودة الى بيت اهلها. وكانت كل عائلة تهمس لي بأن زوجتي هي سبب المصائب التي تهبط علينا، لكنني لم اكن اصدق فهي زوجة رائعة وبها كل الصفات التي يتمناها كل شاب .. لكن يا سيادة القاضي .. بدأت ألاحظ ان حالتي المادية في تدهور مستمر وأن راتبي بالكاد يكفي مصاريف الشهر، وبالامس فقط، فقدت وظيفتي .. فقررت الا ابقى هذه الزوجة على ذمتي ..!

فأمر القاضي أن يرد زوجته الى عصمته وأقنعه بأن كل هذه الحوادث طبيعية لا دخل لها فيها، وأن تشاؤمه منها مبعثه اللمز المتواصل عنها. لكن قبل ان يغادر الرجل القاعة مع زوجته، تسلم القاضي رسالة بإنهاء خدماته .. فعاد القاضي ونادى على الزوج .. وقال له .. اقولك .. طلقها يا ابني .. طلقها .. طلقها بسرعة ..
ههههههههههههه
وعطوني رايكم
avatar
هندي الزبير

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
مكان الاقامة (البلد /الولاية) : شلعوها القحاطنة-ريفى حريملا- K:S:A

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات عوض شلهته

مُساهمة  هندي الزبير في الأربعاء مايو 26, 2010 3:48 am

عوض شلهته لديه ابنه كمال يعشق حمل صديق طفولته (حمد) ويسعد كثيراً عندما يصحب صديقه حمد الي منزلهم ليري الحمل الجميل، وكان لشدة اعجابه بهذا الحمل أن يشبهه بأي شئ جميل يعجبه، مثلاً إن رأي عربية جميلة فيقول أنها سمحة زي (حمل حمد) في ميدان الكورة إن شاهد هدف جميل يصيح بأعلى صوته والله زي (حمل حمد)، في الليالي يرفع عقيرته بالغناء (حمل حمد الساري قلبي وعاجبني ، إنشاء الله يكون هيلي ونصيبي) ، زهج منه الناس في القرية ولكثرة تشبيهاته بالحمل لأي شئ يعجبه، سارت به الأمور هكذا فأصبح مضرب أمثاله كلها بحمل صديقه حمد ، وفي مرة من المرات أصطحبه والده الي المدينة ليري ابنة عمه ليخطبها له، وفي الطرق عذب والده بكثرة تشبيهاته، (يابا شوف البيت داك والله سمح سماحة ، زي حمل حمد) ، (يابا شوف العمارة ديك ، والله سمحة سماحة زي حمل حمد) ضجر منه والده وأسكته بأن انتهره قائلاً يا جنى والله تقول لي تاني حمل حمد دا انزلك هسي من العربية دي قبل ما نحصل ...
وصل الوالد وابنه الي السوق وقبل أن يذهبوا الي الحي الذي يقطن به شقيق الوالد اقترح الأب على ابنه أن يدخل السوق ويشتري له جلابية حتى يقشر بها أمام ابنة عمه ... وصلا الي دكان به جلاليب جميلة واختار الوالد جلابية جميلة لابنه وقال له أها شوف الجلابية دي رايك فيها شنو؟ قال كمال: والله يا يابا سمحة سماحة شديدة... فقاطعه والده بنظرة نارية خشية أن يحرجه بتشبيهه لها (بحمل حمد) أمام التاجر.. فسكت الابن خوفاً من أن يتركه والده في السوق ويذهب وحده.
أخذا الجلابية وبعض الخضروات والفاكهة لزوم الدخول محملين بأشياء تجعل وجودهم محمود بحمولتهم. أكرمهم شقيق عوض شلهته أحسن كرم وأدخلهم بيته وفي المساء (ناقش عوض شلهته موضوع ابنه كمال في بنت عمه) وافق شقيق عوض شلهته مبدئياً لحين أخذ رأي ابنته, ولما حانت لحظة أن يري كمال عروس المستقبل. أعجب بجمالها وفغر فمه واندهش لجمالها . ولكن والده نظر اليه نظرة نارية أسكتته. وافقوا واتفقوا على بعض الشروط في لوازم العرس والشبكة والشيلة وهلم جرا.. وعندما جاء الليل وخلد الجميع للنوم ، أراد الوالد أن يري رأي ابنه بصراحة وخاصة أنهم لوحدهم في الصالون. قال الأب: أها يا جنى رايك شنو في البت دي؟ تمدد الابن في السرير وداعبته عادته الساذجة وتذكر كلام والده فقال: ( والله يابا البت عجبتني سمحة سماحة زي الجلابية!! استغرب الوالد وقال: يا جنى جلابية شنو؟ قال كمال بكل سذاجة: الجلابية الزي حمل حمد.
avatar
هندي الزبير

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
مكان الاقامة (البلد /الولاية) : شلعوها القحاطنة-ريفى حريملا- K:S:A

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى